لحظات صدق لــ مصطفى عبده

الجمعة، 22 مايو، 2015

السلام على من اتبع الهدى



من موقع غرفه الغدير
كنت معكم حتى يوم 2011/1/18 وتركتكم وانتم تسبون اصحاب رسول الله
ومررت عليكم اليوم بعد 4 سنوات فوجدتكم ما زلتم على ما تركتكم عليه
هدانا الله واياكم لسبيل الحق
عندما سب اليهود رسول الله لم نستطيع نحن اهل السنه ان نسب رسولهم موسى وكيف نسبه والايمان به اكتمال ديننا
عندما سب النصارى رسولنا لم نستطيع ان نسب رسولهم عيسى وكيف نسبه والايمان به اكتمال ديننا
عندما سب الشيعه اصحاب رسولنا الذين رضى الله عنهم ورضوا عنه لم نستطع وحاشى لله ان نسب من صلاه لنا الا بالصلاه عليهم
رضى الله على اصحاب رسول الله
ابو بكر صديقه فى الغار وخليفته
عمر بن الخطاب الفاروق وزوج ابنه على ابن ابى طالب وثانى الخلفاء
عثمان بن عفان ذو النورين الذى تزوج ابنتى رسول الله وثالث الخلفاء
على بن ابى طالب ابن عم رسول الله وزوج ابنته وابو الحسن والحسين ورابع الخلفاء الراشدين
وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ
وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
بالمناسبه قبل الانصراف لى تصحيح لتحقيق كمال الحيدرى عن عمر بن الخطاب
{كتاب الله حسبنا } او {حسبنا كتاب الله}
انا من قبيله الحويطات العربيه وفى لغتنا العربيه الجملتين بنفس المعنى
اللهم ردنا الى دينك مردا جميلا وانزع الغل والحقد والحسد من صدورنا

 http://www.room-alghadeer.net/vb/showthread.php?p=191877#post191877

الأربعاء، 6 مايو، 2015

صباح الشاكرين

 يارب اجعل صباحنا صباح الذاكرين الشاكرين الموحدين الصابرين المطمئنين 
الصامدين العارفين الراضيين المشفعين الحامدين العالمين الفالحين واغفرلنا ما قدمنا وما أخرنا 
وما انت اعلم به منا وعاملنا بعفوك لا بعدلك انت مولانا لا تكلنا لانفسنا طرفه عين

اللّهُـمَّ إِنِّـي أَصْبَـحْتُ أَُشْـهِدُك ، وَأُشْـهِدُ حَمَلَـةَ عَـرْشِـك ، وَمَلائِكَتِك ، وَجَمـيعَ خَلْـقِك ،
 أَنَّـكَ أَنْـتَ اللهُ لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك ، وَأَنَّ ُ مُحَمّـداً عَبْـدُكَ وَرَسـولُـك


اللّهـمَّ أَنْتَ رَبِّـي لا إلهَ إلاّ أَنْتَ ، خَلَقْتَنـي وَأَنا عَبْـدُك ، وَأَنا عَلـى عَهْـدِكَ وَوَعْـدِكَ ما اسْتَـطَعْـت ،
أَعـوذُبِكَ مِنْ شَـرِّ ما صَنَـعْت ، أَبـوءُ لَـكَ بِنِعْـمَتِـكَ عَلَـيَّ وَأَبـوءُ بِذَنْـبي فَاغْفـِرْ لي فَإِنَّـهُ لا يَغْـفِرُ الذُّنـوبَ إِلاّ أَنْتَ

أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله ، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد،
وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير ، رَبِّ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ هـذا اليوم
وَشَرِّ ما بَعْـدَه، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر ، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر

اللّهُـمَّ عافِـني في بَدَنـي ، اللّهُـمَّ عافِـني في سَمْـعي ، اللّهُـمَّ عافِـني في بَصَـري ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ .
اللّهُـمَّ إِنّـي أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكُـفر ، وَالفَـقْر ، وَأَعـوذُبِكَ مِنْ عَذابِ القَـبْر ، لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ