لحظات صدق لــ مصطفى عبده

الأربعاء، 29 يناير، 2014

الحزب العسكرى المصرى

الحزب العسكرى المصرى المُسلح
الحزب العسكرى المصرى هو المسمى الجديد للمجلس العسكرى للقوات المسلحه
الذى لم يدرء بنفسه ويجنب نفسه السياسه حفاظاَ للوطن بل فعل العكس ودخل معترك السياسه فقام بترشيح المشير السيسى للرئاسه وبذلك يصبح حزب سياسى
مسلح معه كل مقومات التفوق على الخصم وطبعاً الخصم ليس العدو الخارجى
بل الاحزاب الاخرى
إنه يملك كل السلع التموينيه التى سيجعلها دعايه فعاله ومعه اكثر من مليون جندى
للدعايه لرئيسهم بين اهلهم وعشيرتهم وايضاً الجنود هى التى ستحمى صناديق
الانتخاب فكيف سيكون شكل هذه الدعايه
هل لو ترشح رمز عسكرى آخر امام هذا المرشح كيف ستكون الحرب الانتخابيه
وما نتائجها وبكره تشوفوا مصر أد الدنيا


الأحد، 19 يناير، 2014

25يناير 2014

25 الفرصه الكبيره وتقريباً الاخيره للثوار الاحرار فى القضاء على الانقلاب
25 القادم سيكون إما ثوره للثوار الاحرار وإما  احتفال للانقلابيين فلا تضيعوها
لا تتركوا لهم ميدان التحرير فيحتفلوا بالدستور وانتم يتم قتلكم فى بقيه الشوارع
إنسوا حزبيتكم واعتصموا بتوحيد قوتكم والنصر آت من الله باتباع التخطيط السليم
علينا بالتحرير حتى يكون لنا تحرير البلاد من الانقلاب وتقديم التضحيات
لا تضيعوا الفرصه الكبيره والاخيره فحرضوا الاقاليم للزحف للقاهره مبكرا لانهم سيغلقون
الميادين وبوابات المحافظات فاللهم وفق لبلادنا من ينصر دينك ويقيم شريعتك
وانتقم يا رب ممن قتل شبابنا وسفك دمه وانصر المظلومين واقتص لهم
عاشت مصر حره بشبابها الحر وبالصادقين

السبت، 18 يناير، 2014

قليل ما هم

{وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله}
وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ
وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ
وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُون
وَأَكثَرُهُم لاَ يَعقِلُونَ
ولكن أكثر الناس لا يفقهون
لَقَدْ جِئْنَاكُمْ بِالْحَقِّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ
وَأَكثَرُهُمُ الفَاسِقُونَ
 وَأَكثَرُهُمُ الكَافِرُونَ.
 وَأَكثَرُهُم كَاذِبُونَ
بَل أَكثَرُهُم لاَ يُؤمِنُونَ
 مِنْهُمُ المُؤْمِنونَ وَأكْثَرَهُمُ الفاسِقونَ
وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ
هؤلاء هم الاكثريه وعندما يتكلم القرأن عن القله
وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ
 إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ
وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ
وما آمن معه إلا قليل
وَاذْكُرُ‌وا إِذْ كُنتُمْ قَلِيلًا فَكَثَّرَ‌كُمْ
إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ
قال النبي صلى الله عليه وسلم:" إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء،
 قيل: ومن هم؟ قال: الذين يصلحون إذا فسد الناس
اللهم اجعلنا من القليلين