لحظات صدق لــ مصطفى عبده

الاثنين، 29 يوليو، 2013

السيسى مصاص الدماء

السيسى مصاص الدماء
 قال تعالى

وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً
وقال رسول الله
لا يَحلُّ دمُ امرىءٍ مسلم إلاّ بإحدى ثلاث : كَفَرَ بعدَ إسلامهِ ، أو زَنَى بعد إحصانهِ ، أو قَتَلَ نفساً بغير نفس
وفال ايضاً
والذي نفسي بيده لقتل مؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا 
  وقال ايضاً
لا يحلُ دم امرىء مسلم يشهد أنْ لا إله إلا الله وأني رسول الله ، إلا بإحدى ثلاث : النفس بالنفس ، والثيب الزاني ، والتارك لدينه المفارق للجماعة 
قال بن كثير
هذا تهديد شديد ووعيد أكيد لمن تعاطى هذا الذنب العظيم
وقال صلى الله عليه وسلم
 لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يُصِبْ دماً حراماَ
وقال
يجيء المقتول بالقاتل يوم القيامة ناصيته ورأسه بيده ، وأوداجه تشخب دماً فيقول : يا رب سَلْ هذا فيم قتلني ؟ حتى يدنيه من العرش
وقال
 إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها سفك الدم الحرام بغير
حله
 وقال لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق ولو أن
أهل سماواته وأهل أرضه اشتركوا في دم مؤمن لأدخلهم الله
النار
 عن عبد الله بن عمر قال رأيت رسول الله  يطوف بالكعبة ويقول:
(ما أطيبك وأطيب ريحك ما أعظمك وأعظم حرمتك والذي نفس محمد بيده
لحرمة المؤمن أعظم عند الله حرمة منك ماله ودمه وأن نظن به إلا خيراً)
يا من انقلبت على رئيسك وخنته وخنت بلدك 
الا ترجع الى ربك وتتوب اليه قبل ان يأخذك فلا يفلتك
ام ستنتظر عقاب ربك 
اللهم انتقم من كل ظالم سفك دماء المسلمين فى هذا الشهر الكريم
اللهم ارنا فيهم آيه وافضحهم على الخلائق

السبت، 27 يوليو، 2013

بعد التفويض للسيسى

 هجوم على متظاهرى رابعه من قوات الامن ومقتل 200 شخص
واصابه اكثر من 4 الاف شخص
حسبنا الله ونعم الوكيل فى الظلمه

حسبنا الله ونعم الوكيل فيك يا سيسى انت واعوانك
حسبنا الله ونعم الوكيل فيك يا وزير الداخليه انت واعوانك
حسبنا الله ونعم الوكيل فيك يا شيخ الازهر انت واعوانك
حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن فوض السيسى فى افعاله
حسبنا الله ونعم الوكيل فى كل الظلمه
اللهم احشرهم مع بعضهم وارنا يا رب فيهم ايه قبل نهايه هذا الشهر الكريم وندعوك ونحن صائمين

الخميس، 25 يوليو، 2013

دعوه للقتل يا سيسى

دعوه للقتل
وزير الدفاع المصرى السيسى يدعو مؤيديه للخروج للميادين والشوارع يوم الجمعه
17 رمضان يوم ذكرى غزوه بدر لتفويضه واعطاء الامر له فى قتل النتظاهرين المؤيدين
للشرعيه والمطالبين برجوع الرئيس محمد مرسى للحكم بعد ان قام وزير الدفاع بالانقلاب علبه وعزله وخطفه
انه يذبح الشعب المصرى ويعجل بحرب اهليه بين الناس
خائن خان رئيسه الذى جاء به ومنحه الرتب والنياشين
هل فى رمضان والناس صائمين قائمين تتحالف مع الشيطان ايها السيسى
الله صفد الشياطين فخرجت انت لتقتل الشعب المصرى المسلم الاعزل
كل يوم تقوم بمزابح الا يكفيك هذه الدماء التى سالت
اللهم انتقم من هذا الخائن وعجل نهايته
واجعل مصر كما هى بلد الآمان
وحكم فينا كتابك وشريعتك

الثلاثاء، 23 يوليو، 2013

رابعه رمز العزه والصمود

رابعه رمز العزه والصمود
فكما كان ميدان التحرير هو انطلاق ثوره 25 يناير 2011 وازاحه النظام الفاسد
كان ايضاَ ميدان التحرير يوم 6/30 /2013 هو القضاء على ثوره 25 ينايرورجوع النظام الفاسد البائد بكل اعمدته
يوم 30 كان فيلم امريكى تم تصويره بطائره جيش مصر وبكاميرا خالد يوسف وانتاج ساويرس واخراج وزير الدفاع السيسى وكان ابطال الفيلم هم جبهه الانقاذ وحزب مصر القويه لصاحبه ابو الفتوح وحزب النور لصاحبه مخيون وكان الكومبارس فيه كثير
هم شباب حمله تمرد وشباب النظام السابق الفلول وكل النصارى بقياده الكنيسه
وبعدها خرج علينا يوم 7/3 وزير الدفاع السيسى فى حضور عسكره وبمباركه شيخ الازهر الطيب وبابا النصارى تواضروس
  وباشراف حزب النور بعزل وخطف الرئيس المنتخب محمد مرسى والغاء الدستور المستفتى عليه من الشعب وحل مجلس الشورى وتعيين قاضى من قضاه المحكمه الدستوريه رئيس مؤقت لمصر وهكذا تم القضاء على الثوره المصريه العظيمه
 
لكن فى حينها من ميدان رابعه انطلقت شعله جديده للثوره تحمل احلام شباب ثائر لاصلاح ما فعله المفسدون ومطالبه برجوع الرئيس المنتخب الشرعى ومجلس الشورى والدستور ومحاكمه كل الخونه الذين قاموا بالانقلاب على الشرعيه
 
وها هم يقدمون دمائهم فداء لبلدهم وهم لا يحملون اى اسلحه الا سلاح الحق وها هو الجيش والداخليه بالبلطجيه يهدرون دماء المصريين فى كل مكان
مجزره الحرس الجمهورى يموت اكثر من 100 شخص واكثر من 1000 جريح شباب ونساء واطفال
هاجموهم وهم يصلون الفجر فى الركعه الثانيه

 وفى مجزره ميدان رمسيس مقتل 7 اشخاص وجرح 100 شخص
هاجموهم  وهم يصلون التراويح فى الركعه الرابعه
 
ومجرزه المنصوره مقتل 4نساء وجرح 100 
اخر ما كتبته بنت 16 عاما هاله ابو شعيشع
واما الجامعه المريكيه مقتل شخص وجرح 20 اخرين وفى ميدان النهضه مقتل 4 اشخاص وجرح الكثير وبالامس 7/22 مقتل 8 اشخاص فى المحافظات وجرح الكثير وكذب السيسى عندما قال تُقطع ايدينا ولا تُمد على اى مصرى
ملحمه القضاء على الفساد ورجوع الشرعيه بدأت من رابعه وان شاء الله لن تنتهى الا بالاصلاح الكامل لبلادنا ومحاكمه الفاسدين وعوده اعظم رئيس جلس على كرسى الحكم فى مصر الرئيس الشرعى محمد مرسى فاللهم عجل لنا النصر فى ايام رمضان المباركه
ايام الانتصارات واحفظ بلادنا ودماءنا وارواحنا وارزقنا اتباع الحق وقول الصدق
 واعلى كلمه الدين وحكم فينا كتابك وشريعتك

الثلاثاء، 9 يوليو، 2013

الخميس، 4 يوليو، 2013

فى حاجه غلط

انتشر الفساد فى الارض وعم الظلم البلاد

وفتحت الرشوه كل الابواب حتى باب القضاء والقضاه

اعوام مظلمه فى حياه مصرنا العزيره رغم اننا لا نحارب احد

واغلقنا ابواب الجهاد من كل الجهات ومع ذلك لم نخطوا خطوه للامام

تأخرنا كثيرا كثيرا بل تأخرنا اعوام واعوام والعالم يسرع ونحن فى الصف الاخير

صحى الشعب يوم ما وهو يوم 25 يناير 2011 وقام بثوره لتصحيح المسار

لست مع الثوره فتغيير المنكر يحتاج ادله وبراهين وتقدير النتائج ولكنها قامت

والله سلم ونجحت بأقل الخسائر

تم تحويل الرئيس الفاسد وكل معاونيه ووزراءه الى التحقيق

وعمل انتخابات رئاسيه وبرلمانيه ودستور جديد للبلاد

انتخابات رئاسيه جاءت برئيس اسلامى يخاف الله ولا يخشى فى الله لومه لائم

مجلس شعب منتخب ومجلس شورى مبنيان على تيار اسلامى

دستور مبدأه الشريعه الاسلاميه وحفظ الحقوق لكل المواطنين

ولكن هيهات فما زالت هناك نفوس ضعيفه تتحكم فى البلاد ومواردها ومناصبها

واعلام فاسد مضلل وقضاء لا يعرف الحق واجهزه شرطه فاقده الوطنيه

تأثرت بالفساد وعشقته وجيش عظيم فى العدد والعده ولكن بدون قياده عظيمه كعظمته

تحديات التغيير والاصلاح كالجبال امام الرئيس ماذا يفعل امام جبروت اعلام يضيع اى

خطوه يخطوها ويعتم عليها ويغير الحقائق

ماذا يفعل مع قضاء لا يعرف الحق والصدق اخرج له كل النظام الفاسد براءه

الكل تحالف ضد هذا الرئيس الاعلام والقضاء والشرطه وقياده الجيش ووضعوا له

كل الازمات كهرباء وبنزين وسولار وغاز واشعلوا النار حوله حتى لا يجد مخرج

حتى كرهه كثير من المغيبين واصحاب المصالح خرجوا عليه

خلال عام واحد فقط خرجوا عليه واطاحوا به بعد ان رفض التنازل عن الشرعيه

لم يؤمنوا بالديمقراطيه التى صدعونا بها ولا بالشرعيه التى كلمونا عليها لانها

لم تكن يوماً لتأتى بهم فأين الحق ومتى يكون للحق ان ينتصر

الرئيس محمد مرسى نشهد الله انك حاولت ان تبنى وطن جديد يأكل من عمل يده

يداوى نفسه ويحارب عدوه بلا خوف ولا يخشى احد

نظرت لاعداء الخارج ولكنك لم تتخلص اولا من اعداء الداخل بل سامحتهم

سامحت كثيرا حتى اتلفوا حولك وشدوا وثاقك وربطوا عُنقك

حسبك الله فهو من ولاك وسيتولاك

لكن انا اكتب هذه الساعه بعد ان ازاحوا الرئيس عن منصبه بدون وجه حق

واقول اكيد فى حاجه غلط فيارب انك قلت ان بعد العسر يسر

وان مع العُسر يُسر فهل هذا العُسر الذى نحن فيه سيطول ولا نرى اليُسر

اى رب

الباطل ظهر على الحق وطمس عليه حتى اصبح عند الناس حقا وصدقا

اى رب اهل الحق اصبحوا متهمين بالكذب وهم ليسوا بانبياء حتى يتحملوا

اى رب اهل الباطل ضحكوا كثيرا كثيرا فأبكوا اهل الحق

اى رب اهل الحق ليسوا صحابه واهل الباطل أشد بأس من المنافقين

أى رب الا يكفينا اختبارا فلسنا نتحمل كل هذا البلاء فايماننا ليس بالقدر الذى يُرضيك

أى رب سامحنا بما فعل السُفهاء منا فلا تُسلط علينا من لا يرحمنا

حَتَّىَّ إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوَّاْ اءَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَآءَهُمْ نَصْرُنَا

فَنُجِّىَ مَن نَّشَآءُ وَلاَ يُرَدُّ بَاءْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمينَ 

اى رب نصرك الذى وعدت فقد تكبر اهل الباطل وعتوا على اهل الحق

اللهم لا ملجأ لنا الا اليك ولا منجى لنا الا انت فكن معنا مُعينا ونصيرا

رسالة من السيد الرئيس محمد مرسي الي الشعب المصري 3-7-2013

الاثنين، 1 يوليو، 2013

مقارنه بين عثمان خليفه المسلمين ومرسى رئيس المصريين

مقارنه بين عثمان خليفه المسلمين ومرسى رئيس المصريين
هذه المقارنه فى الظروف السياسيه المتشابهه فقط ولا يوجد وجه مقارنه
بين شخص سيدنا عثمان بن عفان الذى كانت تستحى منه الملائكه والعبد الضعيف
الفقير الى الله محمد مرسى
بدايه خليفه المسلمين عثمان بن عفان هو اول خليفه منتخب انتخبه المسلمون من بين 6 من الصحابه 

ومحمد مرسى هو اول رئيس منتخب انتخبه المصريين من بين 13 مرشح
مرحله اخرى سيدنا عثمان اتهمه معارضوه انه يعين اقاربه فى المناصب الهامه مع انه كان يختار الاكفاء 

وهو هو محمد مرسى اتهمته المعارضه بأنه يعين جماعته فقط فى المناصب الكبيره وهو اتهام ليس بصحيح
سيدنا عثمان بن عفان الحافظ لكتاب الله واكثر الناس خشيه من الله قامت عليه المعارضه
ليتنازل عن الشرعيه واقاموا حول بيته بالالاف ومنعوا عنه الماء حتى يترك الخلافه
وهناك مؤيدوه وعلى رأسهم على بن ابى طالب كانوا ينتظرون منه ان يعطيهم الامر فيحاربون المعارضه ويفكون الحصار عنه ولكنه رفض
وها هو محمد مرسى الحافظ لكتاب الله اجتمع مع مؤيديه وحثهم على عدم العنف والصبر
ها هو عثمان بن عفان معارضوه يخيروه بين التنازل عن الشرعيه  او القتل فيرفض التنازل ويقول لن اسُن سُنه لمن بعدى فيخرج المعارضين على اى خليفه ليسقطوا شرعيته
ودونها قتلى ويقتل فى بيته وهو يمسك المصحف وهو صائم وكان معظم من دخلوا عليه
وعارضوه حتى قتله هم مصريين
وها هو محمد مرسى سيجبروه على الاستقاله وهو الرئيس الشرعى فماذا سيفعل
هل سيوافق ويتنحى ليجعلها سُنه لمن بعده  ام يرفض ويصبر ويضحى بحياته ونحن على ابواب رمضان ام يعطى الامر لمؤيديه فتكون حربأ اهليه
اللهم لا ملجأ لنا الا اليك ولا منجى لنا غيرك نسألك ان تنقذنا من الفتنه